كيف تتوج الاهلي بطل لدوري المصري لكره القدم هذا الموسم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 يونيو 2016 - 6:12 مساءً
كيف تتوج الاهلي بطل لدوري المصري لكره القدم هذا الموسم

كيف تتوج الاهلي بطل لدوري المصري لكره القدم هذا الموسم

كيف فاز الاهلي بالدوري المصري هذا الموسم

كيف تتوج الاهلي بطل لدوري المصري لكره القدم هذا الموسم 2016

مع تعادل الزمالك وخسر نقاط كثيره من الاسماعيلي رايح جاي وهذا يعني ان 6 نقاط ذهبت واثرت علي الفارق بين الاهلي والزمالك هذا غير بعض نتائح الزمالك الاخري في الدور الاول من تعادلات وخساراة الي حتي الدور الثاني قد بعدته عن المسابقة هذا الموسم مع كثره تغيررات المدربين وعدم الصبر عليهم .

أولًا: عدم تكرار خطأ «جاريدو»

لم تُكرر إدارة الأهلي الخطأ التي ارتكبته في الموسم الماضي، بالصبر المبالغ فيه على المدير الفني الإسباني خوان كارلوس جاريدو رغم تراجع النتائج في ولايته، ورحبت إدارة النادي بفسخ التعاقد بالتراضي مع البرتغالي بيسيرو، الذي تولى المسؤولية الفنية للفريق مطلع الموسم الجاري، حيث ساءت نتائج الفريق الأحمر في عهده، لتأتي رغبة الإدارة الحمراء في رحيله.

ثانيًا: تدعيمات جديدة

يُحسب لإدارة النادي الأهلي إبرام عدة صفقات مهمة كان لها أثرا إيجابيا على أداء ونتائج الفريق خلال المباريات الحاسمة للدوري في الموسم الجاري، تأتي في مقدمتهم صفقتي ماليك إيفونا، وأيضًا كلا من أحمد حجازي وجون أنطوي وصالح جمعة، في الوقت الذي لم يكن الفريق الأهلاوي يمتلك دكة بدلاء قوية في الموسم المنقضي أو عناصر قادرة على صمع الفارق وقلب الموازيين.

ثالثًا: أزمات الزمالك

الأزمات التي لم تكن متواجدة بشكل كبير في الموسم المنقضي، داخل أسوار نادي الزمالك، إلا أنها ظهرت بقوة خلال الموسم الجاري، ما بين رئيس مجلس إدارة النادي وجميع من قاموا بتدريب الفريق، وعدة لاعبين، حيث تناوب على تولي المسؤولية الفنية للزمالك 5 مدربين، فضلًا عن أزمات مع عدة عناصر أساسية بصفوف الفريق أبرزها التي كانت مع باسم مرسي ومحمد كوفي وأيمن حفني، لتتبعثر أوراق أبناء ميت عقبة، ويحدث التفكك ويغيب الاستقرار وتكون الأزمات والصراعات هي عنوان الفريق في الموسم الجاري، ليفقد اللقب الذي حصده عقب صراع دام لـ11 موسمًا كرويًا سابقًا، معيدًا إياه لقلعة الجزيرة.

رابعًا: حسم الأهلي «قمة» الدور الأول

مما لا شك فيه أن حسم أحد القطبين في لقاء القمة بالدور الأول وفي ظل فارق نقاط في صالحه، يمنحه أفضلية كبيرة ودفعة معنوية هائلة، وهو ما حدث مع الأهلي في الموسم الجاري، بحسم لقاء القمة بالدور الأول بهدفين دون رد، للمرة الأولى منذ موسم 2008-2009، حيث سيطرت التعادلات على لقاءات القمة الأخيرة بالدور الأول للمسابقة المحلية، الفوز على الزمالك بهدفي إيفونا وعمرو جمال ورفع الفارق لـ7 نقاط، كان بمثابة نقطة تحول كبيرة في المسابقة لمصلحة أصحاب الرداء الأحمر.

خامسًا: عناصر الخبرة وشخصية الأهلي

عناصر الخبرة بالفريق الأهلاوي كان لها عاملًا كبيرًا في القدرة على اجتياز أزمة هزيمتين متتاليتين في توقيت عصيب على يد المصري وزيسكو، وصنعت خبرات لاعبي الأهلي المتمثلة في حسام عاشور وحسام غالي وعبدالله السعيد وشريف إكرامي وأحمد فتحي في العبور من النفق المظلم، كما أن لشخضية الفريق الأهلاوي على مدار التاريخ، عاملًا أساسيًا في حسم الدرع في الموسم الجاري، فاعتاد الفريق منذ قديم الأزل باختلاف أجياله على حسم المباريات الصعبة في الرمق الأخير، والنفس الطويل الذي يمنحه التفوق على منافسيه مع صافرة النهاية وإكمال مشواره الصعب حتى النهاية بتميز، فربما انهار فريق آخر في ظل ظروف عصيبة وهزيمتين متتاليتين بثلاثة أهداف ومناوشات وضغوط نفسية رهيبة.

ولا ننسي ان الزمالك قد فقد نقاط هامه هذا الموسم افقدته المنافسة واشياء كثيره علي الفوز بالبطولة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوعدك اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.