ماذا لو كان عمرو زكي مهتم بنفسه اوروبيآ بعد الشهره في نادي ويجان 2016

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 7:07 صباحًا
ماذا لو كان عمرو زكي مهتم بنفسه اوروبيآ بعد الشهره في نادي ويجان 2016

مقالات بوعدك

ماذا لو كان عمرو زكي مهتم بنفسه اوروبيآ بعد الشهره في نادي ويجان 2016

ماذا لو كان اللاعب عمرو ذكي محافظآ علي مسريته الكروية بنحو منتظم دون أي حركه شلل منه أفقدته التركيز عما كان عليه في اوروبا مع نادي ويغان أتلتيك الأنجليزي ، ماذا لو كان عمرو ذكي أذكي من نفسه ولو تفكيريآ وذهنيآ عندما كان يلعب في الدوري الأنجليزي الي حتي الأن ن كان سوف يصنف من أفضل لاعبي المهاجمين في الدوري الأنجليزي ، لكنه للأسف عند سحر الشهره الأوروبية وعندما اصبح اللاعب يحرز أهداف امام عملاقه الدوري الأنجليزي اهمها ليفربول ولكن قد أستحق اللاعب شهره غير طبيعية بأهدافه التي لم تكون سهله بل أنها كانت أهداف صعبه وكان هذا اول مشوار شهره اللاعب أوروبيآ ، وفي نهايه المطاف قد افقدته الشهره المضيئه الي عدم تركيز بدون أي اهداف اولويه في ذهنيه اللاعب ، ولكنه لن يفكر في تكمله المسيرة الأبداعية التي قد صنعها في وقت قصير ولكن ينتهي المطاف الي عدم رؤيه اللاعب لخطته المستقبلية لأنه لن يشاهد سوي شهره وصحافه انجليزيه تنظر اليه بشده والكل يصفق له ، ، بحيث لن يلتزم اللاعب في تكملة مسيرته الأبداعيه نحو الأبداع ولكنه قد أستكفي بشيء واحد وهو التفكير في الحاضر وسبب خطأ اللاعب هو انه للأسف لن يفكر في القادم بأن لابد حينها بأن يهتم بالتركيز الشديد لكي يكمل مسيرته نحو الأبداع الكروي في الدوري الانجليزي ، وهذا هو بأن اللاعب المصري البعض منه يريد أن يكمل مسيرته في اوروبا ومع أول مطب له يرجع الي دياراه مره اخري ، ولأننا نفتقد الكثير من حيث الأبداع الفكرى نكون قد انهينا مسيرتنا الاحترافيه بعدم فكر لها منذ البدايه ، لأن الفكر في التخطيط هو من أساسيات النجاح ومن عوامل النجاح بأن تركز في الملعب وأن تحافظ علي نفسك جيدآ نحو طموحاتك لكي تحققهآ واكبر مثال اللاعب محمد النني ، واللاعب كوكـآ ، واللاعب محمد صلاح ، ومن قبلهم اللاعب محمد زيدان ، واحمد حسن ، وهاني رمزي ، وحسان حسن ، والكثير الذي لا افتكرهم في هذه اللحظات لعلهم يسامحوني علي نسياني وعدم تركيزي ، ولكن نقول في اخر السطور ، سنقول اخر بعض الكلمات التي هي من أساسيات عوامل النجاح .

الأهتمام بنفسك من أي اخطاء قد تكتشفها بنفسك وعليك أصلاحها ولا تهملها لعدم كسلك وحفاظك علي نفسك ، والأبداع الذهني الذي من المفترض بأن يكون مبني علي استراتيجيات وخطط لها حافز وطابع النجاح لا بد أن تجعله امامك طوال الوقت وعدم الأنكسار وتحدي جميع الصعوبات .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوعدك اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.